استشهادي أو انتحاري فاسق؟

37

ليعلم ان هذا الإنسان الذي يقتل نفسه حرقًا او تفجيرًا او غيرهما هو فاسق مجرم ملعون مرتكب لأكبر الذنوب بعد الكفر،

فأكبر الذنوب على الإطلاق هو الكفر بأقسامه الثلاث قولي,فعلي، واعتقادي وبعده قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وهذا منتحر ولا يكون شهيدا، ولا يجوز تسميته بالشهيد، فمن سماه شهيدا او استحسن فعله هذا فهو مكذب لدين الله وعليه ان يرجع عن هذا الإعتقاد او القول وينطق بالشهادتين للدخول في الإسلام.

وهذا العمل لا يعتبر بطوليا بل هو عمل الجبناء، يقول الله تعالى في القرءان الكريم: “ولا تقتلوا انفسكم ان الله كان بكم رحيما ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليه نارا وكان ذلك على الله يسيرا» (سورة النساء 29_30).

وروى البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “الذي يخنق نفسه يخنقها في النار والذي يطعن نفسه يطعنها في النار والذي يقتحم، يقتحم في النار».

وروى الشيخان ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “ومن قتل نفسه بشيء عُذِب به يوم القيامة وليس على رجل نذر فيما لا يملك ولعن المؤمن كقتله ومن رمى مؤمنا بكفر فهو كقتله ومن ذبح نفسه بشيء عذب به يوم القيامة» الحديث.

وقال عليه الصلاة والسلام: “ومن قتل نفسه بشيء عذبه الله بما قتل به نفسه يوم القيامة» رواه الترمذي وصححه.