زيارة إلى دار الأيتام في مدينة بولطافا الأوكرانية

57

يتواصل المشروع الخيري ” المسلم كالغيث أينما حل نفع” و الذي أطلقته الجمعية الإسلامية بمدينة بولتافا منذ سنوات و الذي استطاع أن يشارك في عديد الأعمال الخيرية في المدينة و هو ما ساهم في رسم صورة ناصعة عن الإسلام بين سكان المدينة.

الهدف هذه المرة كان دار الأيتام حيث انطلق وفد من المسجد محملين بالمساعدات من ملابس و ألعاب و غيرها مما يحتاجه الأطفال لزيارة دار فيها أطفال حرموا حنان الأب و الأم منذ نعومة أظفارهم.

الأطفال فرحوا فرحا أسال الدموع في عيون أعضاء الوفد الذي زارهم و كذا في أعين العاملين في الدار و الذين ثمنوا عناية المسلمين بهؤلاء الأطفال الذين نسيهم القريب و البعيد.

حملاتنا الخيرية تتواصل راجيين من الله أن يثبت أجرنا و ينفع بنا إنه على ما نقول قدير.