تفسير حديث :أقربُ ما يكون العبدُ من ربّه وهو ساجد

40

عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال : أقربُ ما يكون العبدُ من ربّه وهو ساجد ، فأكثروا الدعاء_ رواه النّسائي في السُّنن بشرح السيوطي وحاشية السّندي 2/ 227 طبع دار الفكر 1930 م.

قال القرطبي:هذا أقربُ بالرّتبةِ والكرامة لا بالمسافة لأنّه منزّه عن المكان والمساحة والزمان. وقال البدربنُ الصّاحب في تذكرته: في الحديث إشارةٌ إلى نفي الجهة عن الله تعالى.

القرطبي:محمد بن أحمد المُتوفّى سنة 671 هجرية .

البدرُ بن الصّاحب:أحمد بن محمد بن أحمد، بدر الدّين إبن الصّاحب الفقيه الشّافعي المصري، محدّثٌ، لغوي المتوفّى سنة 788 هجرية