الشخصُ يُعذَّبُ بذُنوبِه ولا يُعذَّبُ بذُنُوبِ غَيرِه

48

الشخصُ يُعذَّبُ بذُنوبِه ولا يُعذَّبُ بذُنُوبِ غَيرِه:
اعلَم رحمَكَ اللهُ أنّ اللهَ يَقولُ
وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزرَ أُخْرَى
– سورة النجم ،

وقال كُلُّ نَفسٍ بِمَا كَسَبت رَهِينَة

– سورة المـدثِّر

فالمسلمُ لا يُعذّبُ بذَنبِ غَيرهِ .
وإنّ مما يجبُ التّحذيرُ منه اعتقادَ بعضِ النّاسِ
أنّ الميّتَ يُعذَّبُ بنَوحِ أهلِه علَيه .
فمَنِ اعتَقدَ أنّ الميّتَ يُعذّبُ بنَدبِ أهلِه
علَيه يكفُر والعياذُ باللهِ لمعَارضَتِه قولَ اللهِ تَعالى
ولا تَزِرُ وازِرَةٌ وِزرَ أُخرَى

فإنّ هذه الآيةَ مَعناها النّفسُ الآثمةُ لا تحمِلُ إثمَ غَيرِها.
الشخصُ يُعذّبُ بذُنوبِه ولا يُعذّبُ بذُنُوبِ غَيرِه،
إلا إذا كانَ هوَ قَصّرَ ولم يَنهَهُم عن المعصِية،
أما الذي يَنهَى عن المعاصِي
ولا يعمَلُ المعَاصِي بنفسِه هذا لا يُعَذّب
والله اعلم واحكم
وَسُبْحَانَ اللهِ
وَالحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِين